Tuesday January 16 , 2018
Text Size
   

القضية القبطية المصرية

 

قررت الحكومة الكندية تخصيص يوم ٢٢ أبريل من كل عام للتضامن مع القضية القبطية المصرية، وهو الحدث الأول من نوعه فى تاريخ الأقباط مع أية حكومة فى العالم. وقال موقع أقباط المهجر " أقباط كوم "، إن الجالية القبطية تتمتع بسمعة حسنة داخل وطنهم فى كندا باعتبارهم من أعلى الجاليات نسبة فى التعليم والتخصصات المهنية وأقلهم فى الجريمة التى تكاد أن تكون منعدمة.

هذا إلى جانب العديد من الأنشطة الاجتماعية التى يقدمها الأقباط للمجتمع الكندى فى مجالات متعددة كخدمة المسنين والقادمين الجدد، والأعمال الخيرية والتعليم. وأكدت الجالية القبطية الكندية بمدينة أوتاوا أن الحكومة الكندية خصصت اليوم لمناقشة القضية القبطية.

من جهة أخرى أصدرت منظمة "أكوم" بمونتريال، بيانا لتوضيح هذا الأمر باللغتين الإنجليزية والفرنسية قالت فيه، نتيجة للجهود التى تبذلها من أجل صالح الشعب القبطى فى كيبك خاصة وفى كندا عامة، وبالتضافر والاتصالات مع شخصيات رفيعة المستوى من حزب المحافظين الحاكم بكندا فقد أتت هذه الجهود بثمارها، حيث قررت حكومة كندا ولأول مرة أن تخصص يوماً "سنوياً" لمناقشة القضية القبطية "يوم اللوبى القبطى" وقد تم زف هذه الأخبار السارة لأنطوان عبد الملك رئيس جمعية الجالية القبطية الأرثوذكسية بمونتريال.

 

Upcoming Events

<<  January 2018  >>
 Mo  Tu  We  Th  Fr  Sa  Su 
  1  2  3  4  5  6  7
  8  91011121314
15161718192021
22232425262728
293031